YaGhaza

16 février 2009

فلسطين ... أحداث وتواريخ


 

· أريحا أقدم مدينة في العالم يعود ظهورها إلى القرن 14 ق م .

· أول من سكن فلسطين هم الكنعانيون العرب.

· أصل تسمية فلسطين يعود إلى شعوب سكنت جنوب فلسطين تسمى " بلست " . كانت فلسطين تسمى قديما بلستين .

· عام 1186 ق م قاد يوشع عليه السلام بني إسرائيل إلى أريحا حيث دارت المعركة بينهم وبين الكنعانيين وذلك يوم الجمعة.

في هذه المعركة كانت معجزة توقيف يوشع عليه السلام للشمس في مكانها حتى انتصر بنو إسرائيل .

· أول مملكة لليهود في فلسطين كانت عام 995 ق م ، وقد سبقهم العرب ( الكنعانيون واليبيسيون ) بـ 1600 عام حيث سكنوا فلسطين سنة 2600 ق م .

· لم تدم هذه المملكة إلا تسعين (90) سنة حيث تفرق اليهود وتشردوا في أرجاء الأرض.

· بعد وفاة الاسكندر المقدوني ( 323 ق م ) سيطر الأنباط العرب على فلسطين وبقيت بأيديهم حتى عام 200 ق م (100 سنة تقريبا ).

· في عام 164 ق م سُمِحَ لليهود بدخول القدس ، فدخلوها وهم يشعلون أنوار الشموع فسمي ذلك اليوم " عيد الأنوار " وفيما بعد " الشمعدون " .

· عام 34 ق م استطاع " هيرود " ملك اليهود على القدس أن يطرد الفرس من الأردن وفلسطين وفي هذا العام زارت حاكمة مصر " كليوباترا " القدس .

· عام

66 م

ثورة اليهود على الرومان في القدس .

· عام

132 م

ثورة اليهود على الرومان للمرة الثانية بقيادة " بارخوخبا " .

· في عام

135 م

استطاع الإمبراطور الروماني " إيلياء هادفيان " من القضاء على هذه الثورة وتدمير كل ما بناه اليهود بل ومسح كل أثر يهودي من الأرض .

وأمر ببناء مدينة جديدة على أنقاض الأماكن اليهودية سماها " إيلياء " .

· عام

620 م

كان الإسراء والمعراج .

· عام

685 م

عبد الملك بن مروان يبني الأقصى .

· عام

687 م

سليمان بن عبد الملك يبني الرملة بفلسطين .

· عام

786 م

هارون الرشيد يصدر قرارا بالسماح للإمبراطور الروماني "شارلمان" بترميم كنائس القدس وبنائها وحماية كل زائر مسيحي للأماكن المقدسة المسيحية في القدس .

· عام

969 م

الفاطميون يسيطرون على الشام وفلسطين والحجاز .

· عام

1088 م

إعلان البابا " أوربان الثاني " الحرب الصليبية .

· عام

1095 م

عقد مؤتمر " كلير مونت " بفرنسا بقيادة البابا " أوربان الثاني " حيث أٌعلِن فيه الدعوة لتشكيل جيش مسيحي لاحتلال القدس .

· عام

1096 م

حملة الأمراء التي تشكلت من المقاتلين المنظمين والمدربين في جيوش حكام أوربا وصل تعدادها مائة وخمسين (150) ألف مقاتل.

· 25/07/1099 م سقوط القدس بيد النصارى الذين أحدثوا مجزرة مروعة روتها أقلام ممن شاهدها من النصارى :

- ينقل الكاهن " ريمون " عن شاهد عيان لهذه المجزرة يقول : " ما استطعت أن أشق طريقي بين الجثث إلا بشق النفس ، ووصل الدم إلى الركب " .

-  ويروى " جوستاف لوبون " عن " دوهمن " : " اقتيد الأسرى الباقون فجمعوا في برج القصر ، وأكثرهم من الأطفال والنساء والعجائز والشيوخ ، فأمر الحاكم النصراني بذبح الأطفال والنساء والعجائز والشيوخ ، وإبقاء الشباب على قيد الحياة ، ثم تم أخذهم عبيدا وبيعوا في أنطاكية " .

- يروي " جوستاف لوبون " عن الكاهن " ريمون دوجلوس " الذي حضر المشهد يقول : " لقد أفرط قومنا في سفك الدماء في هيكل سليمان حتى صارت الجثث تعزم على الدماء . وصارت الأيادي والأرجل تسبح ، وما عاد الجنود يطيقون رائحة البخار الذي يخرج من الجثث " .

· في 2/07/1187 م قام صلاح الدين الأيوبي باقتحام قلعة طبرية.

· يوم الجمعة من يوليو

1187 م

بدأت معركة حطين بين صلاح الدين والنصارى ، كان النصر لصلاح الدين . وكان جيش المسلمين 12 ألف مقاتل وجيش النصارى 63 ألف مقاتل.

بعد هذا النصر تحرك صلاح الدين إلى عسقلان واستقر فيها حيث فتح خلال شهرين : عكا والناصرة وحيفا ونابلس ودينين وبيسان ويافا وصيدا والرملة وبيت لحم والخليل.

· في 20/09/1187 م تحرك صلاح الدين نحو القدس وضرب حولها حصارا .

· في 2/10/1187 م (ليلة الإسراء والمعراج) دخل المسلمون القدس بعد 88 سنة ميلادية من الاحتلال الصليبي.

· عام

1189 م

ملوك أوربا يحاصرون عكا : ملك ألمانيا " غادريك باربروسا " ، ملك فرنسا " فيليب أغسطس " ، ملك انجلترا " ريتشارد قلب الأسد ".

· عام

1191 م

سقوط عكا بأيدي النصارى وأسر جميع المسلمين ( جميع أهل عكا ) الذين أمر " ريتشارد قلب الأسد " بذبح ثلاثة آلاف من الأسرى أي جميع أهل عكا .

وفي نفس العام سقطت حيفا بأيدي النصارى ثم أرسوف و يافا و الرملة واللد .

بعد فشل "ريتشارد " في دخول القدس وافق على المفاوضات مع صلاح الدين وظلت فترة والصليبيون مصممون على القدس وصلاح الدين ثابت على موقفه حتى أعلن على قطع المفاوضات وإعلان الجهاد بقوله : " لا يمكن التنازل عن القدس ، أي مدينة قابلة للتفاوض إلى أن تنتهي الهدنة ، أما القدس فلا تؤخذ إلا بالدم . (كان جيش النصارى 500 ألف مقاتل)

" القدس لنا كما هي لكم ، وهي أعظم عندنا مما هي عندكم ، فإنها مسرى نبينا - صلى الله عليه وسلم – فلا يتصور أن نتنازل عنها ، ولا يملك هذا القرار أحد من المسلمين ، كائنا من كان ..."

·  عام

1192 م

توقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد الذي اعترف بالقدس مدينة إسلامية .

· عام

1229 م

تسليم القدس للنصارى من طرف الكامل بن العادل مقابل عدم مهاجمة النصارى مصر أو ممتلكاته .

· عام

1239 م

استعاد الناصر داود حاكم الأردن القدس بعد عشر سنوات من الاحتلال الصليبي .

· عام

1243 م

تسليم القدس للنصارى من طرف الملك الصالح إسماعيل حاكم دمشق .

فقام آنذاك سلطان العلماء العز بن عبد السلام وأعلن إلغاء البيعة للملك الصالح إسماعيل وأمر خطباء الجمعة بعدم الخطبة باسمه.

· عام

1244 م

معركة حطين الثانية بين الملك الصالح نجم الدين أيوب والنصارى والملك الصالح إسماعيل المتحالف مع النصارى. كان النصر للملك الصالح نجم الدين أيوب وتم استرجاع القدس .

· في يوم الجمعة 6/09/1260 م من شهر رمضان انتصر المسلمون بقيادة قطز على المغول في معركة عين جالوت شمال شرق فلسطين .

في هذه المعركة أصيبت زوجة قطز " جلنار حب الرمان " فلما رآها قال : " واحبيبتاه " . فقالت : " لا تقل واحبيبتاه ، بل قل : واإسلاماه " .

· عام

1265 م

تحرير قيسارية وحيفا على يد القائد بيبرس.

· عام

1268 م

فتح بيبرس يافا.

· عام

1291 م

تم فتح عكا على يد الأشرف خليل صلاح الدين بن قلاوون بعد حصار قوي وحرر باقي أرض فلسطين ، وبذلك انتهى الوجود الفلسطيني في فلسطين بعد 200 سنة من دخولهم إليها.

· عام

1516 م

السلطان سليم الأول يصدر قانونا يحرم هجرة اليهود إلى سيناء وفلسطين.

· عام

1665 م

ظهور أول تنظيم يهودي على يد يهودي تركي اسمه " شبتاي تاسفي " الذي طالب بعودة اليهود إلى فلسطين .

· عام

1799 م

حملة نابوليون على فلسطين وهو أول من وعد اليهود أن يأخذوا فلسطين.

· في 17/05/1799 م اضطر نابوليون إلى الانسحاب من فلسطين إلى مصر وأمر بإطلاق النار على 3000 أسير عثماني في يوم واحد.

· عام

1828 م

مشروع " موشيه مونتيبوري " وهو ضابط في قصر ملكة انجلترا " فيكتوريا " حيث استطاع بمساعدة بريطانيا وفرنسا الضغط على الدولة العثمانية لإصدار قوانين تسمح لليهود بالاستقرار في فلسطين وإنشاء مؤسسات لهم فيها .

· عام

1829 م

اتفق " موشيه مونتيبوري " مع زعماء اليهود في انجلترا وإيطاليا ورومانيا والمغرب وروسيا للتعاون على قيام المشروع اليهودي لجعل فلسطين موطنا لليهود .

· عام

1874 م

تولى عبد الحميد الثاني حكم الدولة العثمانية ومد نفوذه إلى فلسطين ولم يسمح لليهود بالإقامة في فلسطين فتدخل سفير أمريكا فرد عليه السلطان عبد الحميد بقوله :" إنني لن أسمح لليهود بالاستقرار في فلسطين ما دامت الخلافة العثمانية قائمة ".

· 

1882 م

أسس المليونير اليهودي الفرنسي " آدمن ديروتشالد " حركة دعم مالي للاستيطان اليهودي في فلسطين .

· عام

1886 م

وإثر صدام مسلح بين الفلسطينيين واليهود في فلسطين أصدر السلطان عبد الحميد الثاني مرسوما يقضي بفصل فلسطين عن الشام ، وصارت تحت إشرافه مباشرة.

· عام

1888 م

قام السلطان عبد الحميد الثاني بإصدار قانون يمنع الهجرة اليهودية.

· عام

1892 م

أصدر السلطان عبد الحميد مرسوما يقضي بمنع بيع الأراضي لليهود حتى لو كانوا من أهل فلسطين.

· عام

1896 م

اليهودي " ثيودور هرتزل " يعلن تأسيس رابطة الاستعمار اليهودي في فلسطين ويصدر كتابه " الدولة اليهودية " دعا في إلى إقامة دولة يهودية في فلسطين.

· عام

1897 م

هرتزل يعرض على عبد الحميد الثاني شراء فلسطين فرفض بقوله:" إنني لا أستطيع التخلي عن شبر واحد من فلسطين لأنها ليست ملك يميني بل ملك شعبي ، لقد ناضل شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه " .

فأعلن هرتزل عن عقد مؤتمر صهيوني في مدينة " بازل " السويسرية ، وتم فيه إنشاء المنظمة الصهيونية العالمية ، وأنه ليس لليهود سوى وطن قومي في فلسطين ، وأن اليهود سيعملون على تحطيم الدولة العثمانية في حالة استمرار السلطان عبد الحميد الثاني في رفض مطالبهم .

· عام

1898 م

عبد الحميد الثاني يصدر قانونا يمنع اليهود من زيارة فلسطين لأكثر من ثلاثين يوما .

· عام

1903 م

قيام موجة هجرة سرية يهودية واستقرارها في فلسطين.

· 

1907 م

تمت إقامة أول " كيبوتز " وهو نظام استعماري زراعي تعاوني يقوم على مبدأ المشاركة في العمل والإنتاج ثم تحول إلى نظام يهودي انحلالي يسمح فيه بالتعاشر الجنسي بلا زواج ، وتم إنشاء مستعمرة كبيرة لذلك في شال فلسطين.

· عام

1909 م

عزل السلطان عبد الحميد الثاني بعد وصول جمعية " الاتحاد والترقي " إلى الحكم (ثلاثة وزراء يهود تركز النفوذ في الحكومة بأيديهم)، وكان من زعماء هذه الجمعية " مصطفى كمال أتاتورك ".

يقول السلطان عبد الحميد الثاني في مذكراته: " إن سبب خلعي هو إصراري على منع اليهود وإصرار اليهود على تأسيس وطن قومي لهم في الأرض المقدسة ".

· عام

1911 م

صدور صحيفة فلسطين التي كانت تحذر من خطر وجود اليهود وأطماعهم في فلسطين.

· عام

1916 م

اتفاقية " سايكس- بيكو " بين وزير الخارجية البريطاني " سايكس " ووزير الخارجية الفرنسي " بيكو " : تقسيم الدول العربية وجعل فلسطين تحت إشراف دولي.

· عام

1917 م

وعد بلفور بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

بعد شهر احتلت بريطانيا جنوب ووسط فلسطين ودخلت القدس بقيادة الجنرال " اللنبي " والذي قال بعد دخوله القدس : " الآن انتهت الحروب الصليبية ".

· عام 17/01/1919 م انعقاد المؤتمر العربي الفلسطيني الأول .

· في 6/2/1919 م عقد مؤتمر الصلح في باريس وقامت المفاوضات مع الشريف حسين لإقناعه بالتخلي عن مطالبته بفلسطين مقابل إعطائه دولة على الأرض العربية فوافق. وهكذا تم أول تنازل عربي عن أرض فلسطين.

· عام

1920 م

ثورة موسم النبي موسى عليه السلام أو ثورة العشرين في فلسطين ضد اليهود والانجليز . وتم عزل الحاكم العسكري البريطاني من طرف بريطانيا لأنه رفع تقريرا أشار فيه إلى أن سبب الثورة هو استفزاز اليهود للعرب.

· في نفس السنة عقد مؤتمر " سان ريمون " الذي كلف بريطانيا بالانتداب على فلسطين ، وتم تعيين وزير الداخلية البريطاني اليهودي " هيربرت صمويل " أول مندوب بريطاني على فلسطين فشرع فورا بتنفيذ المشروع الصهيوني في فلسطين .

· في هذه الفترة تم تعيين الحاج أمين الحسيني مفتيا للقدس.

· عام

1921 م

ثورة يافا قٌتِل خلالها 47 يهوديا وجٌرِح 146 آخرون.

عام

1922 م

تأسيس الشيخ أمين الحسيني المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى .

· وكرد فعل أصدرت بريطانيا الكتاب الأبيض في يونيو 1922 بعد موافقة الصهيونية العالمية عليه ، جاء فيه أن الانتداب البريطاني على فلسطين غير قابل للتغيير كما أن وعد بلفور ثابت ولا يقبل التفاوض.

· في 22 يوليو

1922 م

أصدرت عصبة الأمم صك الانتداب البريطاني على فلسطين وتم بذلك توقيع عالمي على أن بريطانيا هي التي تحكم فلسطين.

· في أغسطس

1922 م

عقد المؤتمر الفلسطيني الخامس في نابلس وإعلان استمرار الجهاد لاستقلال فلسطين ، ورفض الوطن القومي اليهودي والهجرة اليهودية.

· عام 1925 تأسيس الحركة الجهادية الإسلامية على يد الشيخ عز الدين القسام تحت شعار : " هذا جهاد نصر أو استشهاد ".

· عام

1928 م

تأسست جمعية الشبان المسلمين في فلسطين وهي فرع عن جمعية الشبان المسلمين في مصر . وقد اختارت الشيخ عز الدين القسام رئيسا لها.

· في هذا العام انعقد المؤتمر السابع والأخير للمؤتمر العربي الفلسطيني وتمت فيه مطالبة بريطانيا بالتخلي عن المشروع الصهيوني.

· عام 1929 هجوم اليهود على المسجد الأقصى واحتلالهم الجانب الغربي عند حائط البراق وإعلانهم أنه لهم ، فقامت " ثورة البراق " انتشرت في أرجاء فلسطين وقتل فيها 133 يهوديا وجرح 369 ، فتدخلت بريطانيا بقمع هذه الثورة حيث تم استشهاد 116 شهيدا وجرح 232 آخرين.

· عام

1930 م

محاكمات صورية لأبطال ثورة البراق (إصدار أحكاما بالسجن المؤبد على قادة هذه الثورة )، وتم السماح بازدياد الهجرة اليهودية إلى فلسطين بكثافة.

· عام

1931 م

انعقاد المؤتمر الإسلامي العام في القدس بقيادة الشيخ أمين الحسيني مفتي القدس وبحضور 22 دولة عربية وإسلامية، وأبرز الأسماء التي حضرت هذا المؤتمر: الشيخ " محمد رشيد رضا " ، والمفكر والشاعر الهندي " محمد إقبال " ، والزعيم الهندي " مولانا شوكت علي " ، والزعيم التونسي " عبد العزيز الثعالبي " ، ورئيس وزراء إيران الأسبق " ضياء الدين الطبطباي " ، و الزعيم السوري " شكري القوتلي ".

· عام

1932 م

إنشاء أول حزب فلسطيني باسم حزب الاستقلال الذي أعلن العداء لبريطانيا، لكنه فشل بتحرك الحاج أمين الحسيني وأعلن إعلانه الشهير:" إنه كنا ما نزال على شيء من الأمل، ولكن لم يعد أمامنا سوى الشهادة في سبيل رب العالمين ".

· عام

1933 م

بريطانيا تدعم الهجرة اليهودية وتسليح اليهود ، وقيام مظاهرات القدس ويافا وتدخل بريطانيا بقوة حيث استشهد 35 فلسطينيا وجرح 255 آخرون.

· عام

1934 م

بداية تهويد القدس حيث تم الاتفاق بين بريطانيا واليهود لاستيطان القدس.

· أكتوبر

1935 م

بدأ الشيخ عز الدين القسام حركته الجهادية وابتدأ الثورة من جبال قرب حيفا .

· في 20 نونبر

1935 م

بريطانيا تطلب من القسام الاستسلام فرفض قائلا :" هذا جهاد نصر أو استشهاد " وبقي صامدا حتى استشهد .

فقام الشيخ أمين الحسيني بإعلان " الحزب العربي الفلسطيني " ثم قام بإنشاء جناح سري لهذا الحزب. بعد ذلك قامت منظمة أخرى باسم " الجهاد المقدس بقيادة عبد القادر موسى كاظم الحسيني بدعم من الشيخ أمين الحسيني.

· وكرد فعل على ذلك قام اليهودي " جابوت سكيب " بإنشاء منظمة " الأرجون " وهي منظمة عسكرية قومية انشقت عن الهاجاناة ، والهاجاناة هو اسم للقوات العسكرية اليهودية التي شكلنها ودعمتها بريطانيا.

· عام

1936 م

الشيخ " فرحات السعدي " صديق القسام يتولى قيادة التنظيم القسامي وترتيب صفوفه ، كما تم الهجوم على قافلة يهودية مسلحة على طريق نابلس – طولكرم وتم قتل ثلاثة من اليهود وجرح سبعة منهم . بعد هذه العملية تم إعلان الجهاد في كتائب عز الدين القسام.

· في 19/05/1936 م الدعوة للقتال ، وقيام كتائب عز الدين القسام بتدمير الطرق العسكرية وطرق المواصلات وهدم الجسور ونسف المراكز اليهودية و... (وصل معدل العمليات إلى 50 عملية في اليوم).

وبلغت الأمور أوجها في صيف عام 1936 حيث بلغ عدد العمليات الجهادية داخل فلسطين حوالي 4000 عملية سقط فيها أكثر من 3000 شهيد واعتقل حوالي 3000 ، وقتل فيها من اليهود والانجليز حوالي 400 . وقد استخدمت بريطانيا كل الوسائل لقمع هذه الحركة الجهادية دون جدوى.

· في أكتوبر

1936 م

تدخل الحكام العرب بضغط من بريطانيا ووجهوا نداء للتهدئة إلى قيادة الثورة التي استجابت لهذا النداء بإيقاف العمليات العسكرية .

· في 11/11/1936 م جاءت لجنة ملكية بريطانية باسم لجنة " بيل " إلى فلسطين للتحقيق في أسباب الثورة واستمرت ثمانية أشهر في عملها حتى هدأت الثورة تماما .

· في 07/07/1937 م أصدرت لجنة " بيل " توصياتها بتقسيم فلسطين إلى دولتين : يهودية وعربية تدمج مع الأردن.

· في 23/07/1937 م رفض اللجنة العربية العليا (وهي تضم كل الأحزاب الفلسطينية) تقسيم فلسطين.

· في سبتمبر

1937 م

عقد العرب " المؤتمر العربي العام " في سوريا وإعلان رفضهم لهذا التقسيم والمطالبة بإنهاء الانتداب البريطاني وإيقاف الهجرة اليهودية.

· في 26/09/1937 م كتائب القسام تعلن الجهاد من جديد .

· في 01/10/1937 م عبد القادر الحسيني يقود عملية هجوم مسلح على مراكز وثكنات بريطانيا وإعلان الجهاد في كل أرجاء فلسطين.

فأصدرت بريطانيا قرار حل اللجنة العربية العليا وجميع التنظيمات السياسية والجهادية.

· في 11/11/1937 م إنشاء محاكم التفتيش العسكرية البريطانية.

· عام

1938 م

ازدادت العمليات العسكرية ضد اليهود والانجليز مما دفع بريطانيا استدعاء مزيد من المهاجرين اليهود ومزيد من الجنود البريطانيين ، فارتفع وطيس المعارك أشده حتى وصل عدد العمليات الفلسطينية خمسة آلاف وسبعمائة وثمانية (5708) عملية ضد الانجليز واليهود وارتفع عدد المجاهدين إلى حوالي عشرة آلاف مجاهد ، ووصل عدد القتلى والجرحى الانجليز إلى أكثر من عشرة آلاف قتيل وجريح ومثلهم أو أقل من اليهود كما بلغ عدد الشهداء في هذا العام أكثر من اثني عشر ألف شهيد أكثرهم على يد الانجليز.

وقد بلغ عدد الجيش الانجليزي 42 ألف جندي و20 ألف شرطي و18 ألف من حرس المستعمرات مع ما يزيد عن 60 ألف يهودي (المجموع 140 ألف).

· عام

1939 م

بعد فشلها أنشأن بريطانيا تنظيما جديدا باسم " الفصائل الفلسطينية " لإقناع الفلسطينيين بعدم جدوى الثورة ولا قبل لهم بمواجهة أعظم دولة. فظهرت " فصائل السلام " تدعو للسلام مع بريطانيا واليهود وانتقاد الثورة وقيادتها (أمين الحسيني ومجموعة عبد القادر الحسيني وقوات القسام).

· في فبراير

1939 م

لجأت بريطانيا إلى خدعة حيث أعلنت إلغاء مشروع تقسيم فلسطين والإفراج عن زعماء الثورات السابقة فهدأت الثورة.

· في 17/05/1939 م طرح مشروع الدولة الفلسطينية من طرف وزير المستعمرات البريطاني " مالكوم ماكدولز " بشرط أن هذا لا يتحقق إلا بعد عشر سنوات من السماح باستمرار الهجرة اليهودية (هذا الأمر لم يرض اليهود لعدم فهمهم سياسة بريطانيا من وراء ذلك).

· في

1941 م

الشيخ أمين الحسيني المطارد من طرف بريطانيا يلتقي " هتلر " في ألمانيا وطلب منه تدعيم الثورة الفلسطينية ضد الانجليز فوافق على ذلك ، فأعلنت دول المحور (ألمانيا ، إيطاليا) تأييدها للثورة الفلسطينية.

· عام 19/05/

1942 م

اليهودي " بن غوريون " (زعيم الهاجاناة) يعلن أرض اليهود " أرضك يا إسرائيل من الفرات إلى النيل " .

· عام

1944 م

أمريكا وبريطانيا تدعمان دولة اليهود.

· عام

1945 م

تشجيع الهجرة اليهودية إلى فلسطين.

· في 03/07/1947 م أصدرت لجنة الأمم توصياتها بتقسيم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية وإنهاء الانتداب البريطاني ووضع القدس تحت إشراف دولي.

· في 06/09/1947 م عقد مؤتمر للدول العربية وقرر رفض تقسيم فلسطين ودعمها بالسلاح والرجال وتنظيم العمل العسكري الفلسطيني.

· في 26/09/1947 م إعلان بريطانيا إنهاء الانتداب على أن تسحب قواتها في 15/05/1948 م .

· في هذا العام قام الإمام حسن البنا بتحريك المجاهدين من مصر بتحريك المجاهدين من مصر إلى فلسطين حيث اتجه قرابة 10 آلاف متطوع مسلح من الإخوان المسلمين فتصدى لهم الجيش المصري ومنهم من دخول فلسطين.

· في 29/11/1947 م إصدار الأمم المتحدة تقسيم فلسطين إلى دولتين بدعم أغلبية الأمم المتحدة (الثلثان) ورسمت خريطة التقسيم كالتالي : لليهود 54% من أرض فلسطين و 46 % للعرب.

· في 15/05/1948 م انسحاب بريطانيا نهائيا من فلسطين بعد أن ثَبَّتَتْ أقدام اليهود في فلسطين .

· في 02/04/1948 م استيلاء قوات الهاجاناة اليهودية قرية القسطل وطرد كل سكانها منها.

· في 05/04/1948 م عبد القادر الحسيني يتوجه إلى القسطل بقواته البسيطة (56 مجاهد) لتحريرها رغم معارضة جامعة الدول العربية فقال ردا عليهم : " إنني ذاهب إلى القسطل وسأقتحمها وسأحتلها ولو أدى ذلك إلى موتي ، والله لقد سئمت الحياة وأصبح الموت أحب إلي من نفسي من هذه المعاملة التي تعاملنا بها الجامعة ، إنني أصبحت أتمنى الموت قبل أن أرى اليهود يحتلون فلسطين ، إن رجال الجامعة والقيادة يخونون فلسطين " .

ثم قال : " نحن أحق بالسلاح المخزن من المزابل ، إن التاريخ سيتهمكم بإضاعة فلسطين ، وإنني سأموت في القسطل قبل أن أرى تقصيركم وتواطؤكم ".

وبعد كلام قال : " وأحملكم سلفا مسؤولية ضياع القدس ويافا وحيفا وطبرية ، وأقسام أخرى من فلسطين ".

لكن أعضاء اللجنة العسكرية العليا للجامعة العربية لم يهتموا لقوله وسخروا من حماسه واندفاعه ، فاستشاط عبد القادر غضبا ورمى بدبارة كانت في يده في وجوههم وقال : " إنكم تخونون فلسطين ... إنكم تريدون قتلنا وذبحنا!".

وقال صديقه قاسم الرمادي : " ليسقط دمي على رأس عبد الرحمن عزام (الأمين العام للجامعة العربية) ، وطه الهاشمي وإسماعيل صفوت (قادة القوات العسكرية التابعة للجامعة العربية) الذين يريدون تسليمنا لأعدائنا لكي يذبحونا ذبح النعاج ، لكننا سنقاتل بدمائنا وأجسادنا وليبق السلاح مكدسا في عنابر اللجنة العربية ، وفي مزابلها ، سنرجع إلى فلسطين لنحقق أمنيتنا بالفوز بإحدى الحسنين إما النصر وإما الشهادة " وقرأ قوله تعالى ( فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أجرا عظيما) ثم قفل عائدا إلى القسطل.

· في 07/04/1948 م تحرير القسطل وسقوط وسوط عبد القادر الحسيني شهيدا ومقتل 150 يهوديا وجرح 80 منهم.

في نفس اليوم وقعت مجزرة دير ياسين على يد عصابات الهاجاناة بقيادة " بيجن " الذي قال: "مذبحة دير ياسين كانت السبب الأكبر في انتصاراتنا في ميدان المعركة".

وعن المذبحة يقول " دي رينيه " رئيس بعثة الصليب الأحمر في فلسطين عام 1948 :" رأيت شبانا ومراهقين مدججين بالسلاح والرشاشات والقنابل اليدوية، وأكثرهم لا يزال ملطخا بالدماء، وخناجرهم الكبيرة في أيديهم وقد شاهدت فتاة من أفراد العصابة اليهودية تطفح عيناها بالجريمة ، عرضت لي يديها وهما تقطران دما ، وكانت تحركهما وكأنهما ميداليتا حرب" .

ويضيف:"دخلت أحد النازل فوجدته مليئا بالأثاث الممزق وكافة أنواع الشظايا ، ورأيت بعض الجثث الباردة ، ورأيت بأن التصفية تمت بواسطة الرشاشات والقنابل اليدوية والسكاكين ، وعندما هممت بالمغادرة سمعت أصوات تنهدات فبحثت عن المصدر فإذا بقدم صغيرة حارة ، فتقدمت إليها وإذ بفتاة في العاشرة من عمرها مُزقت بقنبلة يدوية ، ومازالت على قيد الحياة ، وعندما هممت بحملها حاول أحد الضباط الإسرائيليين منعي ، فدفعته جانبا وأكملت عملي ، غير أنه لم يكن من الأحياء في كل الجثث التي رأيتها إلا امرأتان إحداهما عجوز اختفت خلف كومة من الحطب ، وكانت القرية تضم حوالي 400 شخص".

· لم يكن أي رد فعل على هذه المذبحة إلا ما كان من الإخوان المسلمين بمصر حيث هاجموا اليهود في منطقة النقب جنوب فلسطين يوم 10 أبريل 1948 فقتلوا عددا من اليهود.

· في 18/04/1948 م بريطانيا تخلي عدة قرى فلسطينية وتفتح أبوابها أمام اليهود.

· في 22/04/1948 م الهاجاناة تحتل حيفا وتطرد من فيها من الفلسطينيين.

· في 30/04/1948 م الهاجاناة تحتل القدس الغربية وتطرد من فيها من العرب.

· في 10/05/1948 م اليهود يدخلون يافا فتتحرك القوات الإسلامية من مصر وتهاجم القوات اليهودية في النقب ، وتستطيع تدميرها ويفر اليهود أمامهم.

· في 11/05/1948 م الهاجاناة تحتل صفد وما حولها.

· في 14/05/1948 م القوات الأردنية تهاجم عدة مستعمرات يهودية التي استسلمت للعرب الأردنيين.

· في نفس اليوم " بن غوريون " يعلن إقامة دولة إسرائيل وبعد 11 دقيقة من هذا الإعلان قام الرئيس الأمريكي " ترومان " بإعلان اعتراف أمريكا بقيام إسرائيل مما يدل بوضوح على تنظيم الأمر قبل مدة من حدوثه.

· في 15/05/1948 م انسحاب قوات بريطانيا من فلسطين ولكنها كانت كلما انسحبت من منطقة سلمتها لليهود.

· في هذا اليوم دخلت القوات العربية (مصر ، سوريا ، لبنان ، الأردن ، العراق) لفلسطين ومعظم هذه الدول كانت خاضعة لبريطانيا (كان في هذه القوات 45 ضابطا انجليزيا).

- قبل بدء المعركة (حرب 48) مع اليهود أصدرت القوات العربية المسلحة الداخلة إلى فلسطين إلغاء منظمة الجهاد المقدس التي يرأسها أمين الحسيني ، وإلغاء جيش الإنقاذ وإلغاء الهيئة العربية العليا التي تمثل الفلسطينيين في فلسطين ، ونزع السلاح من جميع الفلسطينيين.

- كان مازال بيد الفلسطينيين 82% من أرض فلسطين.

- الحركات الإسلامية تشارك في الحرب ضد اليهود :

+ قامت قوات الإخوان المسلمين المتطوعة من سوريا بقيادة " مصطفى السباعي " بالدخول إلى فلسطين.

+ قوات الإخوان المسلمين في العراق بقيادة " محمد محمود الصواف " (15 ألف متطوع) لكن الحكومة العراقية منعتها من الدخول إلى فلسطين.

+ قوات الإخوان المسلمين في الأردن بقيادة " عبد اللطيف أبو قورة " دخلت فلسطين وعسكرت قرب قرب القدس.

+ قوات الإخوان المسلمين في مصر بقيادة " أحمد عبد العزيز " دخلت فلسطين بموافقة الحكومة المصرية بعد ضغط شعبي كبير .

+ كما شارك في هده المعركة 250 شابا متطوعا من البوسنة.

· في 17/05/1948 م أي بعد يومين من بدء المعركة تسقط عكا في يد اليهود.

· في 19/05/1948 م الجيش الأردني وقوات الإخوان المسلمين تحاصر القوات اليهودية في القدس.

· 22/05/1948 م كان النصر قريبا للعرب لولا تدخل مجلس الأمن حيث وجه نداء لوقف إطلاق النار ومارست الدول الكبرى ضغوطها على الدول العربية التي استجابت للنداء والضغوط فانسحب الجيش التابع للجامعة العربية من فلسطين ولكن المعركة استمرت بالمجاهدين والمتطوعين الإسلاميين.

يقول " كلوب باشا " القائد الانجليزي قائد القوات الأردنية والقائد العام للجيوش العربية الداخلة لفلسطين : " لو سمح للعرب لقواتهم في 15/05 بإتمام العمل ومتابعة القتال ، لنجحوا على الأرجح في اجتياح الدولة اليهودية الجديدة " .

· في 11/06/1948 م الهدنة بين العرب واليهود لمدة 4 أسابيع.

· في 22/06/1948 م اليهود يفتتحون في أوربا 75 مركزا للتدريب القتالي المكثف ، ثم أرسل المتدربون خلال فترة الهدنة إلى فلسطين

· في 27/06/1948 م توحدت كل القوات اليهودية في فلسطين والقادمة من أوربا باسم جيش الدفاع الإسرائيلي والذي تجاوز عدده 70 ألفا.

 أما العدة فقد توصل اليهود بسلاح جد متطور وضخم، أما العرب فكانوا ينتظرون نتائج المفاوضات.

· في 09/07/1948 م استئناف القتال وأمام الأسلحة المتطورة والضخمة التي بحوزة اليهود انسحبت القوات العربية.

1- من نتائج الحرب (النكبة):

- رفض الفلسطينيون الاعتراف بسقوط فلسطين فأعلنوا حكومة عموم فلسطين بقيادة الشيخ أمين الحسيني في مؤتمر غزة ، لكن الدول العربية رفضت هذه الحكومة وأجبرت الشيخ أمين الحسيني على مغادرة غزة تحت تهديد السلاح المصري (عهد الملك فاروق).

- سقوط المدن الفلسطينية : سقطت بئر السبع في 22/10/1948 ، والمجدل وعسقلان في 05/11/1948 .

- دمر اليهود 478 قرية من أصل 585 قرية.

- 34 مجزرة للأطفال والنساء.

- تشريد 500 ألف فلسطيني.

- إصدار مجلس الأمن قرار الهدنة الدائمة وموافقة الدول العربية عليه.

وبهذا تمت عملية بيع فلسطين ومعاقبة المجاهدين العرب من طرف دولهم التي جاؤوا منها بزجهم في السجون واغتيالهم (حسن البنا في 11/02/1949).

2- النتائج المباشر لحرب 48 :

- في 24/02/1949 م تم الاتفاق الرسمي على الهدنة بين مصر وإسرائيل وأيضا لبنان والأردن ورفضت سوريا.

- في 23/03/1949 م انقلاب عسكري في سوريا (من تدبير يهودي) بقيادة " حسن الزعيم " والذي وقع الهدنة فورا مع إسرائيل.

- تم الاعتراف بإسرائيل من معظم دول العالم.

- تمير المدن الفلسطينية يقول " موشي ديّـان " وزير الدفاع الإسرائيلي فيما بعد : " ليس هناك قرية يهودية واحدة في هذه البلاد لم يتم بنؤها فوق موقع لقرية عربية ، كانت كل قرية عربية يشرد أهلها ويقام مكانها قرية إسرائيلية ".

- عام

1950 م

ضم الضفة الغربية إلى الأردن رسميا .

- في 25/05/1950 م إعلان أمريكا وبريطانيا وفرنسا بيانها الثلاثي بالتزامها بحماية إسرائيل.

· عام

1953 م

الجهاد الإسلامي يستأنف عملياته ضد اليهود : تدمير الحافلة اليهودية قرب بئر السبع وقتل فيها 13 إسرائيليا.

· في 14/10/1953 م مذبحة " قبية " التي استشهد فيها 67 فلسطينيا ونسف اليهود فيها 34 بيتا.

· عام

1954 م

عبد الناصر يقدم خدمة فوق طبق من ذهب لإسرائيل بضربه الإخوان المسلمين في مصر وزجهم في السجون (18 ألف في يوم واحد) فتوقفت العمليات ضد اليهود في غزة ومما يدل على أنه كان ينفذ ما يمليه اليهود ما قالته إحدى الصحف البريطانية أيام العدوان الثلاثي (1967): " لقد أيدنا جمال عبد الناصر حين قام بحركته عام 1952 على أساس أنه أتاتورك جديد قوي... ".

· في 28/02/1955 م مذبحة غزة التي استشهد فيها 49 فلسطينيا.

· في 29/10/1956 م مذبحة كفر قاسم ، ثم مذبحة خان يونس التي ذبح فيها 275 فلسطينيا.

· عام

1962 م

حركة فتح تتوحد بقيادة مركزية واحدة برئاسة ياسر عرفات (كانت مجموعات وخلايا متفرقة في أنحاء العالم).

· عام

1963 م

حركة فتح تتجه نحو التيارات العلمانية.

· في هذا العام توفي " أحمد حلمي عبد الباقي " ممثل حكومة عموم فلسطين لدى الجامعة العربية واختير بدله " أحمد الشقيري " الذي كلف بتنظيم الشعب الفلسطيني حيث أنشأ في 28/05/1964 منظمة التحرير الفلسطينية.

· في 17/06/1964 م بداية العمل العسكري لفتح باسم منظمة وهمية تسمى " منظمة العاصفة " .

· في هذا العام طرح أول مشروع عربي للسلام مع إسرائيل من طرف رئيس تونس "بورقيبة" وفيه دعوة للاعتراف بإسرائيل.

· في نفس الوقت قامت الحكومات العربية بمتابعة واعتقال أعضاء فتح وكل الفدائيين.

· عام

1966 م

مهاجمة إسرائيل عدة قرى فلسطينية وتم قتل 18 فلسطينيا وجرح 54 وهدم 125 بيتا ، فردت فتح بعمليات عسكرية ضخمة استمرت لسنتين (200 عملية عسكرية).

· عام

1967 م

ولادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

· في 05/06/1967 م اندلعت الحرب بين إسرائيل ودول الطوق (مصر ، سوريا ، الأردن ، لبنان) التي كانت أكثر قوة وتعدادا وعتادا من إسرائيل. والغريب أن الجيوش العربية في أول ليلة لاندلاع الحرب كانت تعيش ليلة أنس وسهر وكأنها انتصرت في الحرب.

فقامت إسرائيل بحركة مباغثة حيث قامت الطائرات الإسرائيلية بضرب الطائرات المصرية والسورية والأردنية وهي مازالت على مدرجاتها ، ثم تتالت الخسائر العسكرية الكبيرة . وبعد ستة أيام كشفت المعركة عن هزيمة نكراء حيث احتلت إسرائيل الضفة الغربية وغزة ثم سيناء والجولان ، وبهذه الحرب خسرت فلسطين الكثير حيث لم يبق سوى 23% من أرضيها بيد العرب.

· وتعبيرا عن فرحهم بهذا النصر دخل اليهود المسجد الأقصى وهم يصرخون بكل وقاحة:"حط المشمش على التفاح .. دين محمد ولى و راح "، ويهزؤون:" محمد مات .. وخلف بنات ".

· في 27/06/1967 م أعلنت إسرائيل عن توحيد القدس الشرقية والغربية وأنها عاصمة لها أبدية غير قابلة للنقاش .

· في شهر يوليو

1967 م

اجتماع رؤساء وملوك العرب في مؤتمر الخرطوم وقرروا :

لا للصلح ، لا للتفاوض ، لا للاستسلام (لاءات العرب) وقد ألغيت هذه القرارات دميعها فيما بعد.

· في 15/02/1968 م إسرائيل تهاجم 25 قرية ومخيما للاجئين في الأردن بقنابل "النابلم" المحرمة دوليا واستشهد في هذه العمليات 56 فلسطينيا وجرح 82 أخرون.

·  عام

1969 م

فتح تقود العمل الفدائي ضد إسرائيل بعد اعتراف العرب بها ووصولها إلى قيادة منظمة التحرير الفلسطينية التي أنشأتها الجامعة العربية.

· في 21/08/1969 م قام اليهودي الاسترالي " وينس مايكل " بعملية إحراق المسجد الأقصى.

· عام

1970 م

العمليات الفدائية ضد إسرائيل تزداد شدة حيث وصلت إلى 279 عملية شهريا ، وأنشئت قواعد كثيرة في لبنان والأردن أهمها قاعدة بيت المقدس في الأردن بقيادة الشيخ عبد الله عزام والتي قامت في 05/06/1970 بتدمير دبابتين وكاسحة ألغام.

· في هذا العام وقعت أحداث سبتمبر " أيلول الأسود " بين القوات الأردنية والفلسطينيين راح ضحيتها 3000 فلسطيني وتدمير مخيمات اللاجئين وإغلاق معسكرات الفدائيين في الأردن.

· عام

1972 م

قامت منظمة " أيلول الأسود " باغتيال رئيس الوزراء الأردني " وصفي التل " بالقاهرة كما قامت بعملية حجز الفريق الأولمبي الإسرائيلي في ميونخ – ألماني

1972 م

.

· عام

1973 م

قامت الجبهة الشعبية بهجوم مسلح على مطار اللد وقتلت 31 إسرائيليا وجرحت 80 آخرين.

· في أبريل

1973 م

ردت إسرائيل على هذه العملية بعملية إنزال بحري لمجموعة مسلحة خاصة على ساحل بيروت حيث وصلت إلى مقر فتح واغتالت ثلاثة من كبار قياديها هم : محمد يوسف النجار وزير الخارجية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، كمال ناصر الناطق الرسمي للمنظمة ، وكمال عدوان أحد قيادي المنظمة.

· عام

1974 م

انعقاد مؤتمر الرباط للدول العربية تم فيه الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية بأنها الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني وتم بهذا منع أي عمل فلسطيني آخر.

· عام

1975 م

العرب يعلنون استعدادهم لقبول مبدأ الحلول المرحلية وقبولهم بإقامة دولة فلسطينية على جزء من فلسطين بعد ما كانوا يطالبون بإنهاء الوجود الإسرائيلي في فلسطين (بداية اللين العربي).

· في 05/03/1975 م نفدت فتح عملية " سافوي " في تل أبيب قتل فيها 50 عسكريا يهوديا و50 من المستوطنين اليهود.

· في 14/01/1976 م قامت الكتائب اللبنانية المسيحية باقتحام مخيم فلسطيني وقتلت أعدادا من الفلسطينيين فيه حاصرت مخيم جسر الباشا ومخيم تل الزعتر وعدة مخيمات في لبنان.

· عام

1978 م

قامت فتح بعملية إنزال بحري بقيادة الفدائية الفلسطينية " دلال المغربي " مع مجموعة من الفدائيين على الساحل الإسرائيلي وتم قتل 37 إسرائيليا وجرح 82 آخرين.

· في 01/09/1978 م السادات يوقع مع المجرم " مناحم بيجن " اتفاقية " كامب ديفيد " في أمريكا بحضور الرئيس " كارتر ".

· عام

1980 م

تأسست حركة الجهاد الإسلامي على يد الدكتور " فتحي الشقاقي " " وعبد العزيز عودة " .

· عام

1981 م

هجوم بري وبحري وجوي إسرائيلي على المعاقل الفدائية الفلسطينية في لبنان بواسطة الطائرات والمفعية.

· عام

1982 م

اقتحم اليهودي " آلان جولد " المسجد الأقصى برشاشه وإطلاق النار على المصلين فيه.

· في 03/06/1982 م مجموعة أبو نضال تغتال السفير الإسرائيلي في لندن.

· لما اجتاحت إسرائيل لبنان في 06/06/1982 واستمرت في قصف بيروت اجتمعت الدول العربية في فاس وتم طرح مشروع للتسوية السلمية مع اعتراف ضمني بحق إسرائيل في الأراضي المحتلة في 48.

· في 25/07/1982 م ياسر عرفات يعلن من مقره في بيروت عن تخليه عن الجهاد والتوجه للعمل السياسي .

· في 30/08/1982 م استقرار ياسر عرفات في تونس ونهاية الوجود الفلسطيني المسلح في لبنان.

· في 15/09/1982 م إرييل شارون يحاصر مخيمي صبرا وشاتيلا.

· في 16/09/1982 م مذبحة صبرا وشاتيلا على يد ميليشيا حزب الكتائب الماروني النصراني المتطرف بتعاون مع القوات الإسرائيلية .

- ذبح 800 من النساء والرجال والأطفال

- كان شعار شارون في هذه المذبحة : بدون عواطف

- يقول مناحم بيجن أمام الكنيست تعليقا على هذه المذبحة : " إنهم حيوانات تسير على ساقين اثنتين ".

هذه المذبحة تعاون فيها اليهود والنصارى.

· عام

1983 م

اعتقال الشيخ أحمد ياسين قائد الحركة الإسلامية داخل فلسطين والحكم عليه بـ12 سنة سجنا .

· حركة أمل الشيعية تشدد الخناق على المخيمات الفلسطينية وتضرب حصارا شديدا عليها استمر من 1985 إلى 1988 .

· عام

1985 م

الجبهة الشعبية تأسر ثلاثة صهاينة وبدأت تفاوض إسرائيل على إطلاق المعتقلين الفلسطينيين في إسرائيل مقابل إطلاقها الأسرى الثلاثة ، وبما أن قيمة الفرد الإسرائيلي مرتفعة لدى إسرائيل بالمقارنة مع الإنسان العربي لدى العرب ، وافقت إسرائيل في 20/05/1987 على إطلاق 1145 معتقلا فلسطينيا (من بينهم الشيخ أحمد ياسين) مقابل الأسرى الثلاثة.

· في 25/11/1987 م تمكن " خالد آكر " من الجبهة الشعبية من قتل التسلل إلى معسكر " جبيور " الإسرائيلي وقتل 6 جنود وجرح 8 آخرين قبل استشهاده.

· في 09/12/1987 بدأت الانتفاضة المباركة بعد صلاة الفجر حين قامت الحركة الإسلامية من مخيم جباليا بترتيب المظاهرات العامة التي انتشرت في أرجاء فلسطين ، وكان الحجر هو سلاح الانتفاضة .

· في 14/12/1987 م أعلنت الحركة الإسلامية عن نفسها وانطلقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) .

· في 18/01/1988 م أصدرت منظمة التحرير الفلسطينية بيانها تنسب فيه المظاهرات وأعمال المقاومة إليها غير أن الوقائع تشهد بعكس ذلك .

· في 07/06/1988 م منظمة التحرير الفلسطينية تطلب من إسرائيل بدء المفاوضات مقابل إيقاف الانتفاضة.

· في 31/07/1988 م فصل الضفة عن الأردن وأصبحت تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية .

· في 14/11/1988 م قام المجلس الوطني الفلسطيني بقيادة ياسر عرفات بالموافقة على قرار الأمم المتحدة 242 والقرار 181 الداعيين إلى تقسيم فلسطين ، وإعلان ياسر عرفات قيام الدولة الفلسطينية المستقلة (الوهمية) واعترافه بحق اليهود بدولة لهم في جزء من فلسطين .

وكانت حماس قد أصدرت بيانا أعلنت فيه عن رفضها لأي حل سلمي مع إسرائيل والتزامها بتحرير كامل أرض فلسطين وعدم التفريط في شبر واحد من فلسطين.

في 15/12/1988 م إعلان ياسر عرفات اعترافه بإسرائيل وتخليه عن الإرهاب (المقاومة=الإرهاب عند عرفات).

· مع ازدياد الانتفاضة قوة وشعبية تم اعتقال الشيخ أحمد ياسين في 17/05/1989 م.

· في 16/10/1989 م أصدرت المحكمة العسكرية الصهيونية قرارها بالحبس المؤبد في حق الشيخ أحمد ياسين.

· في 30/10/1991 م انعقد مؤتمر مدريد للسلام وقد حضره زعماء العرب ودول السوق الأوروبية .

· في

1992 م

حماس تعلن انطلاق كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لها.

· في نفس السنة كانت مفاوضات شديدة السرية جارية بين عرفات وإسرائيل دامت سنة ونصف في أوسلو.

· في 17/12/1992 م قامت إسرائيل بإبعاد أكثر من 400 قائد من قادة حماس من فلسطين.

· عام

1993 م

توقيع اتفاق أوسلو للسلام بين عرفات و رابين بحضور كلينتون في البيت الأبيض تم فيه اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل.

· في هذا العام استشهد البطل " عماد عقل " أحد أبرز قيادات حماس وكانت المخابرات الأمريكية قد حددت مكانه فحاصرته قوات إسرائيلية مكونة من 60 مدرعة .يقول شاهد عيان حضر دفن الشهيد :" وجدنا في جسمه 70 طلقة وعدة طعنات بالسكاكين .

· قامت حماس بالرد بعملية " عماد عقل " حيث قامت بقتل العقيد " مئير منتيس " القلب والعقل الفكر للحرب ورمز من رموز الجيش الإسرائيلي ضد الانتفاضة .

· عام

1994 م

مذبحة المسجد الإبراهيمي على يد اليهودي " باروخ جولد تشاين " حيث اقتحم الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل في صلاة الفجر وقتل الحراس و 22 مصليا وأصاب العشرات .

· في نفس العام عرفات يصل إلى غزة ويستلم منصب الرئيس.

· في 25/07/1994 م : توقيع اتفاق عملية السلام بين الملك حسين وإسحاق رابين.

· في 16/08/1994 م عرفات يشن حملة اعتقالات واسعة ضد حماس والجهاد الإسلامي والقوى المعارضة لعملية السلام.

وبهذا تحول الصراع من صراع فلسطيني - يهودي إلى صراع فلسطيني - فلسطيني.

· في 29/10/1994 م توقيع معاهدة السلام الدائم بين الأردن وإسرائيل في وادي عربة (اتفاقية وادي عربة).

· في نفس السنة السلطة الفلسطينية تقمع مظاهرة كبيرة لحماس والجهاد في غزة وتم قتل 13 متظاهرا واعتقال 300 آخرين.

· في 07/12/1994 م افتتاح سفارة لإسرائيل في الأردن وأخرى للأردن في إسرائيل .

· في 26/09/1995 م اغتيال الدكتور فتحي الشقاقي (زعيم الجهاد الإسلامي) في مالطا.

· في 18/12/1995 م عقد مؤتمر بين حماس بقيادة خالد مشعل والسلطة الفلسطينية بقيادة سليم زعنون لإقناع حماس بالتخلي عن العمليات الجهادية والمشاركة في الانتخابات لكن حماس رفضت إيقاف العمليات.

· في 05/01/1996 تم اغتيال المهندس يحيى عياش رحمه الله بواسطة هاتف نقال الذي كان مفخخا بقنبلة .

· في 25/02/1996 م حماس ترد بقوة على مقتل يحيى عياش بعملية أسمتها " عملية يحيى عياش " تم فيها تفجير حافلة وقتل 24 يهوديا وجرح 50 آخرين ، ثم عملية قوية أخرى في عسقلان تم فيها تفجير 35 جنديا إسرائيليا.

· في أبريل

1996 م

عقد مؤتمر شرم الشيخ في مصر حضرته الدول العربية والدول الكبرى ومنظمة التحرير وإسرائيل لوضع حل لوقف العمليات الاستشهادية وعمليات حزب الله .

· في نفس الشهر قامت إسرائيل بمجزرة قانا جنوب لبنان.

· في أعقاب مؤتمر شرم الشيخ وتنفيذا لقراراته قامت منظمة التحرير باعتقال أكثر من ألف من نشطاء حماس والجهاد الإسلامي وإغلاق المدارس والجمعيات الخيرية ولجان الزكاة ودور الأيتام التي تتبع لحماس والجهاد الإسلامي.

· في شهر ماي

1996 م

قامت كل من إسرائيل وأمريكا والسلطة الفلسطينية بعملية ضخمة جدا لمتابعة حماس والجهاد الإسلامي والمنظمات التي تمولها ، نتج عنها اعتقال أمريكا للدكتور موسى أبو مرزوق رئيس المكتب السياسي لحماس في مطار نيويورك.

· في 19/05/1996 م محاصرة قوات إسرائيلية مجموعة من مجاهدي حماس في وادي الخليل الذين اخترقوا هذا الحصار بعد قتل ثلاثة يهود وجرح 11 آخرين ، واستشهاد اثنين من حماس.

· عام

1997 م

قامت السلطة الفلسطينية بحملة اعتقالات واسعة بين الشباب الفلسطينيين .

- 1600 معتقل فلسطيني في سجون السلطة الفلسطينية

- 700 سجين بدون تهم وبدون محاكمات

- موت أكثر من 20 سجينا تحت التعذيب منذ قيام السلطة.

· في ماي

1997 م

اكتشفت لجنة المراقبة في المجلس التشريعي الفلسطيني سرقة 326 مليون دولار من ميزانية السلطة ، وصرح " محمد جهاد " وهو من كبار قادة فتح أن عرفات يحيط نفسه بشلة من اللصوص المبتزين.

· في 25/09/1997 م محاولة اغتيال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس من طرف المخابرات الإسرائيلية وذلك عن طريق نفث غاز سام بوجهه في عمان ، بعد هذه المحاولة تم إطلاق سارح الشيخ أحمد ياسين بضغط من الأردن.

· عام

1998 م

متطرف يهودي تقذف رأس خنزير ملفوف بآيات القرآن الكريم على المسجد الأقصى.

· عام

1999 م

تم الاتفاق بين إسرائيل والأردن على إغلاق مكاتب حماس السياسية في عمان.

· في نونبر

1999 م

تم إبعاد قيادات حماس : خالد مشعل وموسر أبو مرزوق وإبراهيم غوشة ومحمد نزال من الأردن إلى قطر.

· 04/01/

2000 م

حماس تفجر دبابتين إسرائيليتين عن بعد .

· في نفس اليوم قامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجهاد الإسلامي بعدة عمليات كانت حصيلتها قتل 70 يهوديا وجرح 750 آخرين.

· في 28/09/2000 م شارون يدنس الأقصى.

· في سبتمبر

2000 م

سقط الشهيد " محمد الدرة " أمام أعين العالم (عدسة التلفزيون الفرنسي) ، مما أشعل غضب الشعوب الإسلامية (مظاهرات عارمة ، هجوم على السفارات الإسرائيلية والأمريكية).

·  عام

2001 م

السلطة الفلسطينية تقوم باعتقال مئات المجاهدين ، وتحبط الكثير من العمليات الجهادية ضد إسرائيل.

· في 14/11/2001 م اغتيال محمود أبو هنود قائد الجناح العسكري لحماس.

· في 02/12/2001 م حماس ترد بأربع عمليات جهادية سقط من جرائها 25 قتيلا إسرائيليا وجرح 250 آخرين.

فقامت السلطة الفلسطينية باعتقال أكثر من 100 من قادة حماس في فلسطين من بينهم القائد " إسماعيل أبو شنب " .

· في 18/01/2002 م إسرائيل تقصف مقر قوات الأمن في طولكرم فأوقعت شهيدا واحدا وعشرات الجرحى .

· في 22/01/2002 م أنصار حركتي حماس وفتح يقتحمون سجون السلطة الفلسطينية في نابلس للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين فقامت الشرطة الفلسطينية بإطلاق النار عليهم فاستشهد أحدهم ووقع آخرون جرحى.

· في 01/03/2002 م كتائب الشهيد " عاطف عبيدات " تقتل 11 مستوطنا صهيونياوتصيب 40 آخرين في وسط مدينة القدس.

بعد هذه العملية تقتل ضابط تحريات صهيوني بالقرب من دير مارسابا في بيت لحم.

في اليوم التالي تتمكن من قتل 10 جنود صهاينة شمال رام الله .

· في 27/03/2002 م عملية استشهادية في فندق يهودي في نتانيا تسفر عن مقتل 29 وجرح أكثر من 100 إسرائيلي.

· في 29/03/2002 م اقتحام قوات الاحتلال مدينة بيت لحم وقصف مقر الرئيس ياسر عرفات واعتقال بعض مرافقيه في رام الله ، كما حاصرت كنيسة المهد التي تحصن بها الفلسطينيون.

· في 03/04/2002 م اجتياح مخيم ومدينة جنين وارتكاب مجازر ومذابح بقيادة الجنرال " شاؤول موفاز " وتم منع الصحفيين وسيارات الإسعاف من دخول المخيم.

تمكن رجال المقاومة من قتل 13 إسرائيليا.

· 10/05/2002 م خروج الفلسطينيين من كنيسة المهد بعد 38 يوما من الحصار.

· في 19/04/2002 م أمريكا ترفض إجراء تحقيق دولي في مجازر مخيم جنين.

· في 05/05/2002 م أمريكا تنسحب من معاهدة إنشاء المحكمة الجنائية الدولية.

· في 23/07/2002 م اغتيال " صلاح شحادة " زعيم ومؤسس كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس واستشهاد 15 مدنيا من بينهم 9 أطفال.

· في 30/09/2002 م اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

· 07/10/2002 م مجزرة خان يونس : 14 شهيدا ونحو 110 جريحا.

· في دجنبر

2002 م

استشهاد " طارق عبد ربه " قائد حماس في طولكرم ، واستشهاد أحد كوادر حماس في بيت لحم وهو " جاد الله موسى شوكة " .

· في 27/12/2002 م مقتل 4 صهاينة وإصابة 8 بجروح في مستوطنة " عنتائيل " جنوب الخليل على يد مجاهدَيْن من الجهاد الإسلامي.

· في 05/01/2003 م عملية استشهادية مزدوجة في عمق تل أبيب نفذ الأولى البطل " براق عبد الرحمن " في محطة الحافلات بشارع روشينا ، وتبعه البطل " سامر عماد الدين " في الشارع المقابل ، فتم مصرع 23 إسرائيليا وجرح أكثر من 100 آخرين (العملية من تنفيذ كتائب شهداء الأقصى).

· في 23/01/2003 م تمكنت حماس من نصب كمين قتل فيه ثلاثة إسرائيليين خارج مستوطنة بيت هاغاي .

· في 08/03/2003 م اغتيال الدكتور " إبراهيم المقادمة " أحد قادة حماس ومؤسسيها .

· في 10/06/2003 م محاولة فاشلة لاغتيال " عبد العزيز الرنتيسي " أبرز قادة حماس.

· في 21/08/2003 م اغتيال المهندس إسماعيل " إسماعيل أبو شنب " أحد قيادي حماس واثنين من مساعديه .

· في 30/08/2003 م اغتيال " عبد الله عقل " أحد قيادي كتائب القسام وزميله.

· في 06/09/2003 م محاولة اغتيال الشيخ أحمد ياسين.

· في 10/09/2003 م محاولة اغتيال محمود الزهار .

· في 24/10/2003 م كتائب القسام وسرايا القدس الذراع العسكري للجهاد الإسلامي تقومان بعملية مشتركة حيث تم الهجوم على قاعدة عسكرية يهودية في مستوطنة " نتساريم " قتل ثلاثة يهود عسكريين وجرح آخرون.

· في 26/10/2003 م مداهمة قوات إسرائيلية مدينة الزهراء جنوبي غزة والمحاذية لمستوطنة نتساريم ، وأجرت عمليات اعتقال واسعة وهدمت ثلاثة أبراج سكنية.

· في 20/11/2003 م السلطة الفلسطينية تعتقل الشاب " جبر الأخرس " لاتهامه بتنفيذ عملية فدائية أسفرت عن مقتل جنديين صهيونيين (إرضاء لإسرائيل).

· في 21/11/2003 م أعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن عملية تفجير دبابة حربية صهيونية على الحدود الفلسطينية المصرية ثم تلتها عمليات أخرى .

· في 07/01/2004 م إسرائيل توجه رسالة عبر وسائل الإعلام قالت فيها إن فرنسا هو أسوأ بلد غربي في معاداة السامية ، فسارعت فرنسا إلى نفي ذلك ولتلميع صورتها لدى إسرائيل عمدت إلى تضييق الخناق على المسلمين وقامت بطرح قانون منع الحجاب في المدارس والمرافق العمومية العامة الفرنسية.

· في 10/01/2004 م إسرائيل تدعو إلى هدنة لوقف النار وحماس ترفض وتقول إن الهدنة غير قائمة حاليا.

· في 19/01/2004 م كتائب القسام تقصف مستوطنة " عتصمونا " بثلاثة صواريخ قسام وبصاروخ بتار على مغتصبة " رفيح يام ".

· في 06/03/2004 م كتائب القسام بالاشتراك مع كتائب شهداء الأقصى وسرايا القدس تقوم بعملية مشتركة وذلك بتفجير سيارتين مفخختين .

· في 22/03/2004 م اغتيال الشيخ أحمد ياسين مؤسس حماس بعد صلاة الفجر.

· في 17/04/2004 م اغتيال عبد العزيز الرنتيسي.

· في 13/05/2004 م اقتحام مدينة رفح وقصفها لمدة ثلاثة أيام أسفرت عن استشهاد 63 فلسطينيا وجرح 100 آخرين وتدمير 117 منزلا ، وفي المقابل تم قتل 13 جنديا إسرائيليا.

· في 07/12/2004 م نجاح تنفيذ عملية " السهم الثاقب " من طرف حماس.

· في نفس السنة تم انتخاب عباس أبو مازن

 

 

المصدر : فلسطين .... التاريخ المصور للدكتور طارق السويدان

Posté par hammadi à 10:25 - Commentaires [2] - Permalien [#]


06 février 2009

tfoooo

____

Posté par hammadi à 16:35 - Commentaires [0] - Permalien [#]

غزة تحت النار

غزة تحت النار

 

نعم ويا معتصماه

امرأة استنجدت

فكان للنداء جواب .

اليوم

مئات ومئات

تستنجدن

تصرخن وتبكين

من جرح وجوع

ومن كثرة الألم والعذاب

ولا أحد....!

طائرات تزرع القذائف

ودبابات تحصد الأبرياء

وحكام العرب

مع بعضهم في صراعات

صراعات مصنوعة

بالخوف مدبوغة

سواد

صمتوا فأهدوا غزة للحصاد .

أعياد وأعياد

نكسات ونكسات

في كل عيد نكسة

وعند كل عيد محنة وعذاب

والأمة تتشدق بلا حياء

وعلى المنابر

ترخي العنان لألسنتها

بالزعامة

وتقذف بسواد قلبها

بعضا على بعض

فأين زعامتكم ؟

أين كرامتكم ؟

أين نخوتكم أيتها الضمائر القذرة ؟.

إخوانكم يقتلون

يذبحون

وأنتم في حلقة الذل

غافلون .

 

***

 

 

 

أحمد لهبيل المغرب

 

Posté par hammadi à 16:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]

عفوا..ابعثوا لنا الأكفان

عفوا..ابعثوا لنا الأكفان

الشاعر محمد بلغازي من المغرب

 

 

 

عذرا..ابعثوا لنا الأكفان

أخرجوا من دربنا

أيها الغافلون عن ضربنا

إبلعوا ألسنتكم وابتعدوا

غادروا قضيتنا

والزموا الصمت

شعارا لأفواهكم

واقفلوا قنواتكم

ومعابركم

اسحبوا طائرات مساعداتكم

فطائرات العدو

تساعدنا على الصمود

وفلسطين أبدا

لن تكون فلسا من طين

في بورصاتكم

ولا عملة

في متاجركم السياسية

 

أيها النائمون

على حافة التاريخ

أسقطونا من حساباتكم

فغزة وحدها

تكتب فصول

هذا التاريخ

ابتعدوا عن دمنا

فهو حبرنا

في ملحمة العزة

أغمضوا أعينكم

عندما يفتح أطفالنا

أعين الكرامة

ودعونا وشأننا

نحصي قتلانا..

إجمعوا خطبكم

وفضوا اجتماعاتكم

اركبوا أفخم سياراتكم

واختالوا في أزهى أزياءكم

وضعوا أغلى عطوركم

وانسحبوا من قضيتنا

فلن نحاسبكم

لن نلومكم

فنحن هنا باقون

ما بقي الدهر دهرنا

وما طال الهدر هدركم

فاهدروا

ما بقي من الكرامة

فنحن للعزة شعب..

نحن بألف خير يا إخوتنا

في الحروف

نتلقى الصفع تلو الصفع

وصامدون

ندفن قتلانا بلا دفوف

وصابرون

اشتقنا إليكم

قبل السبت الأسود

ليخفت اشتياقنا الآن

فلا تحزنوا

وأنتم على الأرائك

تنتقلون من قناة إلى قناة

وفروا حزنكم

لخسارتكم

على طاولات البوكر

وفروا حزنكم

لهروب باغية

من فراشكم

واحتفظوا بثرواتكم

لمراقص و علب

الليل الأسود

كحاضركم

ولا تحملوا همنا

فطائراتكم صدئة

لا نريدها

ورصاصاتكم باردة

لن نستعملها

وجنودكم سكارى

تحت النياشين

افعلوا ما بدا لكم

واحفروا قبرا

بسعة الحلم

لضميركم

وارحلوا عنا

غادروا قضيتنا ..

فقط

وأنتم تخرجون

من التاريخ

تذكرونا وابعثوا لنا

مزيدا من الأكفان

بكل الأحجام

من مقاس طفل رضيع

إلى مقاس" الريان"

وإذا تعذر عليكم ذلك

فاخبرونا

يا إخوتنا في الحروف

لنجعل من جلودنا

أكفانا

ومن قبورنا نعوشا

واخرجوا من مصيرنا

فلا نريد المزيد

من رحمتكم

ولا قصائد شعرائكم

ولا دواء نريده منكم

لا حقن ولا ضمادات

هلالكم

فنحن الآن

في مواجهة التاريخ

الذي صنعناه ونصنعه ..

ونعرف جيدا

"من تظاهر لدعم غزة

ومن تظاهر بدعم غزة"

 

محمد بلغازي/3يناير2009

 

Posté par hammadi à 16:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]

صبرا غزّة وعُذرا

حماس وما نفع الدموع إذا همت
   وفي غزة الثكلى قنابل تهطل
   

حماس وما جدوى الحماس إذا غدا
 
هتافا ونيران العدو تقتّل
   

حماس وهل للشعر معنى ولا صدى
 
وجيش العدى بالمؤمنين ينكّل؟
   

حماس وآهات القلوب سخيفة
 
وأسخف منها قاعد يتعلّل
   

وأسخف من هذي السخافات شامت
 
يبرّر ما يجري ويهجو ويعذِل
   

حماس على أبطالك الأُسد راهنوا
 
ومنهم جهات عن حقوقك تغفل
   

ومنهم حكومات فناؤك حلمُها
 
وهل حلم إسرائيل من ذاك أجمل؟
   

ومنهم حليف صامت متواطئ
 
وظلم ذوي القربى أشد وأرذل
   

ومنهم عميل بالخيانة باعَنا
 
لمن أوغلوا في أرضنا وتغوّلوا
   

وأنتِ على عهد الجهاد ووعده
 
مقاومة لله تدعو وتعمل
   

بحكمة إسماعيل - عشت – هنية
 
وحنكة محبوب فديتك مِشعل
   

حماس وهل مثلي لمثلك داعم
 
وهل يدعم الأحرار قاص مُكبَّل؟
   

وعذري انتمائي يا حماس لأمة
 
حُماةُ الحمى فيها دُمى تتململ
   

وما برلمان الشعب إلا مسارح
 
وكل على الشعب الجريح يمثّل
   

ويرقص رقصا ماجنا فوق جرحه
 
بمؤتمر في حَبْل حصرِك يفتل
   

ألا فاقبلي عذري فما لِيَ حيلة
 
وإن لم يكن عذرا فعفوك أشمل
   

تظاهرْت قرب البرلمان ولم أجِد
 
سوى صنعة الأقوال والخصم يفعل
   

وقفت حداء البيت وقفة ناقم
 
أعيد شعاراتٍ ودمعيَ مُسبِل
   

لك الصوت مني والدموع سخية
 
لك الحزن ملء القلب من ذا يهلّل؟
   

لك الشعر إن كان القريض مساعدا
 
على زفرة أو دمعة عنك تنزل
   

لك المال أين المال مالي مبدد
 
على شهوات النفس حالي مخجل
   

لك "العدل والإحسان" فخري وثروتي
 
هي الأمل الباقي لحل يؤمّل
   

فلا حلَّ إلا بالخلافة موعدا
 
وهل يرتجى حل وفينا مُعرقل؟
   

إذا لم نُزِل عضّا وجبرا فلا هدى
 
ولا نصرَ للأقصى بفتح يُكلّل
   

فصبرا حماس القدس فالنصر قادم
 
وليل العدى ماض وفجرك مقبل
   

إذا لم يكن بُدٌّ من الموت مرحبا
 
فعيش الفتى في الذلّ أدهى وأهول
   

وما نيل ما نصبو إليه بِذلّة
 
وإن كان بالإعدام والسجن أقبلوا
   

فإنّ نَصيرَ الحق لا ريب غالب
 
وإن حليف الظلم لا شك يُخذل
   

هنيئا لعباس وفتح رصيدها
 
من الدم والأشلاء عنوا وطبّلوا
   

فتبرئة الجلاّد سنة من مضوا
 
من الجبناء الغُفل عن فعلهم سَلوا
   

فليس يُرى بين القنافذ أملس
 
ومن ذا على ظلّ الغزاة يُعَوِّل
   

فإن كان ظلا لليهود فلا تسل
 
ففي سور القرآن قول مفصّل
   

عن الغَدْر والبهتان طبعا مؤصلا
 
لدى قاتلي الرسْل الكرام مسجّل
   

ألا أوقفوا هذا الدّمار وأنصِفوا
 
نساء وأطفالا ألا فتدخّلوا
   

نداءٌ من الحكام يُرفع عاليا
 
على منبر الأجداث صوتا يجلجل
   

وفي مسرح الأحداث سرب محلّق
 
وفوق المباني عاليا يتجوّل
   

ويبعث أنوارا تضيء وتأتلي
 
ويُرسل نيرانا تُبيد وتُرمِل
   

مباركنا من مجلس الشعب منذر
 
وباراكهم يُذكي الحروب ويُشعل
   

خطابات قذافيّنا صوت ثورة
 
وقاذفة الأهوال بالنّار تَفْصِل
   

لنا هاشميّ ينشد الوقف عاجلا
 
ومن هشموا الأضلاع لم يتعجّلوا
   

لنا ولهم، قلنا وقالوا وفعلهم
 
حصار وقصف هادر ومُزلزل
   

ألا فاصمتوا فالصمت أولى لمثلكم
 
دعوا القول للفعال من ليس يهزل
   

هنا دعوة بالله لله درّها
 
وداعية الأقصى حماس ومِشعل
   

من العدل والإحسان ياسين مَغرِب
 
بنى قلعة الأقصى فلم يُجد مِعوَل
   

ومنك حماس العزّ ياسين مَشرِق
 
حمى المسجد الأقصى بِمن لم يُبدّلوا
   

من المسجد الأقصى شهيد مؤيّد
 
وفي المغرب الأقصى زعيم مؤهّل
   

قد اختلفا مصرا ووضعا وإنما
 
جميعهما مستبصر متوكّل
   

هما شاهدا قسط ورمزا رسالة
 
إلى أُمّة المليار والنصف تُحمل
   

تقول لِمن عزّت عليهم نفوسهم
 
ومن أذعنوا أو داهنوا أو تقوّلوا
   

بِأن إله الخلق مطفئ نارهم
 
فإن يمهِل الأعداء حاشاه يُهمل
   

يتمّم نور الحقّ دينا ودولة
 
كبدر يضيء الدرب والليل أليل
   

ومهما طغا الباغي وأرعد مُزبِدا
 
ومهما تغنّى بالسلام معفل
   

ومهما دعا الدّاعي لوهن وذلّة
 
وفاوض عن قُدس الأُسى متطفّل
   

ومهما تسلى يا لوعود مدلّل
 
وأوّل أفعال العِدى متأوّل
   

ومهما بدا فتح الأُباة خرافة
 
وعنّت لهم فتح التّنازل أفضل
   

ومهما قضى طفل تلُفّ جراحه
 
عباءة أُمّ بالدماء تَسربل
   

فما نطق الماحي المُؤيّد عن هوى
 
وقد أخبر القرآن وهْو المُنزّل
   

بِأن ختام الأمر نصر مُؤزّر
 
لِمن عن صراط الله لم يتحوّلوا
   

ومن زادُهم صبر يمدّ يقينهم
 
ببَرد الرّضا والشُّكر، والشّكر أمثل
   

مقاطعة الأشياء حلٌّ إلى مدى
 
ومن قاطعوا الأعداء فازوا وأذهلوا
   

نلوم عدو الله والناس أن بغى
 
وهل يسمع الجزّار والشاة تُعوِل
   

ونشجب مَيْتَ القلب والشّجب رقصة
 
على جُرحنا الدّامي لبِئس التبذّل
   

وندعو حماة السّلم والحرب أن يفوا
 
بِعهدهمُ، لا عهد بالوهن يُسأل
   

ونرجو ولاة الأمر لا أمر للدُّمى
 
وهل يأمر المأمور؟ لا تتخيّلوا
   

وهيئة أمريكا ومجلس أمنِها
 
لهم ولنا المولى إليه التبتّل
   

فلا حول إلاّ حوله هو حسبنا
 
لك الله يا أقصى وشعبُك أعزل
   

فإن كان إيقاظ الشعوب عزاؤنا
 
فعسى، وعسى شرّا على الخير يُحمَل
   

وأسمع صوت الأُمّ يا لَصُمودها
 
تكفكف دمع العين والقلب مِرجَل
   

وأسمعها تحكي لنا عن بناتِها
 
قضَيْن كما تدوي الزّهور وتذبُل
   

ولا من يعي هَول المُعاناة غَيرَها
 
وفي قولها آي الكتاب يُرتّل
   

فلا تهِنوا جُبنا ولا تحزنوا أَسىً
 
إذا رَضِي الرحمن فالخطب يسهُل
   

خجِلت وفي قول الأبِيّة ما يَشي
 
بِأنّ خيار الموت أولى وأطول
   

وكم من نساء دأبُهنّ رجولة
 
وكم ذَكَرا في الحزم لا يترجّل
   

نِزار أبى إلاّ الشهادة مُعلِنا
 
بِأنّ أُسود الله في الحقّ جَحفَل
   

إذا مات منهم واحد قام عشرة
 
وكلّ من الرّيّان للمجد يدخُل
   

وأين صيام الأكل والشّرب طاعة
 
من الصّوم إذ تجفو الهَوان وتَرحَل
   

بعيدا عن الوهْن المُذلّ وقهره
 
ومن ذا يحبّ العيش والموت أعذل
   

دعوني فما نظم القصيد هِوايتي
 
وما شأن أشعاري الهوى والتغزّل
   

لكلٍّ سلاح لا يَضنّ به ولي
 
من الشّعر مقلاع ونَصْل ومِنجل
   

إذا لم أقُل شِعرا وغزّة تُفتَدى
 
فلا عاش شعر في المآسي يُعطّل
   

صلاتي سلامي للحبيب محمد
 
وللآل والأصحاب عطرا يرسَل
   

صلاتي وإخباتي لربي وسجدتي
 
دعاء به والمصطفى أتوسل
   

ليرحم من ماتوا ويحفظ باقيا
 
ويشفي جرحاهم وكلّ من ابتلوا
   

ومن حصروا أو أخرجوا من ديارهم
 
وكان لهم في أرض غزّة منزل
   

صلاتي على الماحي وكل مجاهد
 
يدافع عن مسرى النبي ويبذل
   

نفيسا ونفسا بالشهادة أغرمت
 
فهان لديها ما تروم وتأمل
   

ولم تصغ للخوار يضعف عزمها
 
ويدعو إلى التطبيع خاب المهروِل
   

فقد وعد الرحمن والوعد صادق
 
سل الناس والتاريخ إن كنت تجهل
   

      

د. منير الركراكي من المغرب

Posté par hammadi à 16:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]

حكام يعرب

كام يعرب قد طفا الكيلُ ====      و الصبح أسدل  ما سجى الليلُ

لا خير فيـنا لا فـُضـول دم ====     إن أنتم ُ فينـا و لا فضـل

الحكم رأس القوم و القمـِم  ====   و رؤوسـنـا رؤسائنا ذيـل

عاش الرئيس حفِظتها سَنداًَ ==== و اليوم تسبق صرختي الويـــل

الويل في الجدران أكتبهــا ==== الويل في الأبواب ما حَلــــوا

قولوا معي ما عاد يرعبنا   ====   أسياد يعرب ويلهم ذلــــوا

القوم كالألعـاب من وَرَق ٍ   ==== قد عافها مِن عجزها الطفـل

قولوا لهم ما عاد يُنشدنـا   ====    في السَّاح مزمار و لا طبـل

ذي غزة الأحزان تخبرنا   ====   أن ليس فيكم في الوغى شبـل

أن ليس فيكم غير من ركب ==== الأحلاس يحسب أنها الخيــل

ذي غزة بالأمس قد مُنعت    ==== مِن قوتكم لما انحنى الوغـل

و اليومَ في الصلبان قد شُنِقت ====   لما انحنى من سَقفكم حَبْــل

ذي غزة في السجن قد سُبيت   ====    جَلادُها الأغراب و الأهــل

و السجن خيرٌ تلك آيتهــــا ====   و حديثـُها و الفرضُ و النفل

و السجــن خيرٌ ذاك مسجدها   ==== و الأسر في المسرى لها يحلو

و السجن و الإحسان معبرها ====      فليصطبغ بجمالها العـــدل

و لتعبري يا أخت شامخـــة   ====     و ليندحر مَنْ دينه العِجـل

حكام يعرب هذا مبلغكـــم    ====     من حكمنا و ليبدإ الرحــل

إنا سئمنا العيش بينكـــــم ==== يكفيــنا أنتم و انتهى القـول

بوعلام دخيسي من المغرب

Posté par hammadi à 16:26 - Commentaires [0] - Permalien [#]